القائمة الرئيسية

الصفحات

 تربية الاب لابنائه :

التربية السليمة للابناء
تربية الاب للابن

مسؤولية تربية الاباء للابناء

ربما لا يوجد افضل من  ذلك الشعور الذي ينتابك عندما ترزق بولدك الاول  فعندما يرزقك الله سبحانه و تعالى بطفل تشعر كانك ولدت من جديد وتتغير نظرتك للحياة و تزداد رغبتك في العيش والنجاح من اجل هذا الطفل وفي نفس الوقت يزيد شعورك بالمسؤولية فبعد مدة من الزمن سوف تجد في راسك مجموعة من الاسئلة و في خاطرك مجموعة من المخاوف ولعل ابرزها كيف اوفر كل مايحتاج اليه طفلي؟ و كيف اربيه تربية صالحة ؟ وهل انا فعلا اقوم بواجباتي اتجاهه ؟ وهل حقا هذه هي الطريقة الصحصحة التي سوف تجعل منه رجلا صالحا في المستقبل ؟ لذلك يجي على الاب معلرفة الطريقة الصحيحة في التربية لان التربية السليمة هي اكبر مسؤولية يتحملها الاب اتجاه ابنائها وهي اكثر ما يحتاجه الابناء من ابائهم فعليه تجنب كل الاساليب والطرق المغلوطة التي توارثها الاباء عن الاجداد والتي غيبا فيها الحوار واعتمد العنف كاسلوب وحيد للتربية .

التربية الصحيحة السليمة التي يتلقها الابناء من الاباء تنتج لنا فردا صالحا متشبع بالاخلاق والقيم والمبادئ الحميدة وبالتالي نكون مجتمع صالح فكما نعلم جميعا انا الاسرة هي النواة التي تكون المجتمع فاذا انتجت افراد صالحين صلح المجتمع و اذا انتجت افراد فاسدسن فسد المجتمع فالاستثمار الجيد في الانسان اصبح اكثر اهمية من امتلاك الثروات و الاموال هذه النظرية التي تظهر بوضوح في بعض الدول الفقيرة من حيث الموارد الطبيعية الغنيية بافرادها الذين تكونو و تمت تربيتهم تربية صحيحة مثل اليابان التي اصبحت قوة اقتصادية هائلة بفضل الفرد الياباني . فالتربية السليمة هي السر الذي نحتاجه للحاق بركب الدولة المتقدمة .

لماذا يجب على الاب تربية ابنه :

كما قلنا في السابق فتربية الابناء مسؤولية لابدى من القيام بها و الايجاد فيها فانت مسؤول امام الله سبحانه و تعالى يوم القيام فسوف تحاسب على الكيفية التي فقمت بتربية ابنائك بها و بعيدا على الجانب الديني و الجزاء والعقاب يجب عليك تربية ابنائك تربية تمكنه بها من النجاح في الحياته و تعلمه اساليب النجاح و تترك له حرية تطوير تلك الاساليب وتعلمه كيف يتعامل مع ضغوط الحياة. مع العمل على توضيح الخطأ والصواب للطفل فهذه الاشياء تكتسب و لا تولد معه .

بماذا يجب ان يتصف المربي :


كل انسان يمكنه ان يصبح ابا ولكن ليس كل الاباء يمكنهم ان يكونو مربين لذلك يجب على الاب ان يدرك جيدا ان ابنائه لا يحتاجون الماديات فقط من ابائهم فكثيرا ما يوفر الاب كل ما يحتاجه ابنه من ماديات ليتفاجئ بابن عاق واخلاقه سيئة . لذلك لابدى ان يوفر الاب و يتصف بمجموعة من الصفات تجعل ابنه يتربى تربية تجعل منه شخص يؤمن بالحق و يدافع عن الخير في وجه الشر ولا يتاثر باي شيئ ياتيه عكس فطرته السليمة و ما يؤمن به من حقائق و مبادئ تربى عليها . لذلك يجب ان يكون الاب المربي يملك الصفات التالية :

- يجب ان تتوافق اقوله مع افعاله فمن غير المنطقي ان ينهاه عن شيئ هو يقوم به او حثه على فعل شيئ هو لا يفعله .
- يجب ان يشعره بانك قدوة لابدى ان يقتدي بها طبعا ليس بطلب ذلك ولكن سوف يجد ذلك في نفسه عندما يرى ان قرارات ابيه  غالبا ما تكون موفقة .ولا يجب ان يظهر قوة شخصية امام ابنائه لكي لا يشعرو انهم اصبحو اقوى من ابيهم و يمكنهم السيطرة عليه .

- لابدا ان يشعر الابن انا اباه يملك مايقدمه له حتى بقى دائما في حاجة اليه .

- ان يكون الاب قادرا على متابعة ابنائه و توجيههم حتى بدون علهم و ان يستعمل اسلوب الترغيب لا الترهيب حتى عند الخطأ.
كيف تربي ابنائك
تربية الاب لابنائه 



من اين تبدا تربية الاطفال ؟

لا ختلف اثنان انا تربية الاطفال تبدا اولا من البيت وهذا ما يؤكده العلماء فشخصية الطفل تتكون من محيطه الاسري فكلما كان الاستقرار اكبر في محيط الاسرة كلما كانت التربية سليمة و الجو مناسب للتربية الصحيحة ثم تاتي المدرسة فهي ايضا تؤثر في شخصية الطفل فمعضم وقته يقضيه داخلها فان خاب دور الاسرة فالتربية السليمة و كانت شخصية الطفل هشة قد تكون المدرسة هي البديل و في هذه الحالة يمكن لطفل ان يكتسبة تربية جيدة و يمكن ان يحدث العكس فذلك يقف على المربين و الزمالاء في المدرسة . فبعد الاسرة و المدرسة يتكون الطفل كذلك على يد الجتمع فهو وبدون شك يؤثر تاثير كبير على تربية الطفل فاذا اهمل الاب تربية ابنائه و عجزت المدرسة في ذلك فسوف يقوم المجتمع و خاصة الشارع بذلك و يبدو هنا الامر خطير فالتربية في البت و حتى في المدرسة نتائجها في اغلب الاوقات تكون اجابية اما ما يتحصل عليه من الشارع ففي الاغلب يكون سلبي فالشارع غالبا ما يعلم الطفل اشياء سيئة  انخراطه في المجمع لابدا منه ولكن يجب ان يكون تحت مراقبة وحماية الاب حتى لا تذهب جهود الاسرة مهبه الريح . و بالابتعاد عن العالم الواقعي يمكن للطفل ان يتاثر كذلك بالعالم الافتراضي كالتلفاز او مواقع التواصل الاجتماعي وحتى الالعاب الالكترونية التي يلعبها فهي تشكل خطر كبير على الطفل لذلك لابدا من مراقبة ما يشاهده الابناء عبر هذه الوسائل  المختلفة . ووضع ضوابط.

20 قاعدة تسهل عليك تربية ابنائك :


1- لا تشعره بانه في السجن و لا تتجاهل ارائه وافكاره و قدم له متسعا من الحرية

2- لا تعاقبه و اذا عاقبته اخبره لماذا هو معاقب .

3- احترم والديك و اقاربك و جميع الناس امام ابنك في حظورهم او غيابهم .

4- حاول ان توحد اسلوب التربية مع الام .

5- احترم امه و لا تقم باهانتها او ضربها .

6- قم بتوجيهه عند الخطأ و لا تضربه ابدا .

7- تحاور مع ابنك و جعله يبوح لك بكل ما يجول في خاطره .

8- لا تتقل كاهنه بالاوامر و لا تحمله ما يفوق طاقته .

9- العدل بن الابناء و لا تفضل احدا على الاخر حتى لا تفتح باب الفتنة بينهم .

10- امدحه كلما سنحت الفرصة وشجعه على النجاح اكثر .

11- تجنب مقارنت ابنك بطفل اخر حتى وان كان متفوقا عليه.

12- اعمل على ان يكتسب ابنك ثقة بالنفس و ذلك بمنحه جزء من المسؤولية و اخباره بانها بسيطة بالنظر لقدراته .

13- اكتشف مواهبه و ميوله و كن انت سبب في نجاحه وليس العكس .

14- ازرع في شخصيته الوازع الديني و علمه  كيف يحاسب نفسه عند الخطأ و ذكره دائما ان الله يحبه.

15- لا تجعله محل شك و لا تشعره انه مراقب دائما .

16 - لا تهنه امام اي احد سواءا صديق له او احد افراد العائلة حتى العتاب و يكون في غرفة منفردة .

17- احترم خصوصيات الفترة السنية التي يعيشها خاصة عندما يصل الى مرحلة المراهقة .

18- لا تسمح له بادمان التلفاز او اي من الالعاب الالكترونية فسوف تاثر بالسلب على شخصيته.

19- شجع طفلك على القراة و الكتابة  واملئ وقت فراغه باشياء مفيذة .

20- كن صديقا لابنك حتى تعرف اسراره و لا يتم استغلاله من الاخرين . واجعله يحبك لا يخافك



  وفي الاخير يمكننا القول ان تربية الاطفال اكبر مسؤولية تقع على عاتق الاباء وهي المشروع الذي يجب ان ينجح فيه الاباء لكي يكون لحياتهم معنى فنجاح الاسرة في تربية الابناء ينتج مجتمع جيد و بالتالي امة مزدهرة وهذا ما نسعى الى تحقيقه رزقنا الله واياكم ذرية صالحة و اعاننا و اياكم على تربيتهم تربية سليمة وفق مبادئ وقيم حميدة .



هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع